نفي

يرجى التكرّم بالإطلاع أن الموقع الالكتروني الوحيد لشركة دولفين للطاقة المحدودة هو www.dolphinenergy.com. وأيّ موقعٍ آخر يدّعي بأنه يعود لشركة دولفين للطاقة أو يمثلها أو يرتبط بها بأي شكل من الأشكال فهو موقع احتيالي مزوّر.

وقد علمنا بوجود مثل هذه المواقع المزوّرة وغير الشرعية في الآونة الأخيرة، ولذلك اتخذنا الإجراءات اللازمة في تبليغ السلطات المختصة بشأنها.

شركة دولفين للطاقة ومساهميها تسترعي انتباه السادة المعنيين بأنها لا ترتبط بأية علاقة بتلك المواقع المزوّرة والاحتيالية، ولذا فإن الشركة تخلي مسئوليتها عن المحتوى والرسائل والاتصالات والتعاملات الخاصة بتلك المواقع، كما تخلي مسؤوليتها من أي التزام قد ينتج من خلال التعامل أو التواصل معها، أو الاعتماد عليها في الحصول على المعلومات.

أغلق

تفاصيل التسجيل في نظام ضريبة القيمة المضافة ونظام ضريبة

الإمارات

أتمت دولفين للطاقة المحدودة بنجاح خطوات التسجيل في نظام ضريبة القيمة المضافة لدى الهيئة الاتحادية للضرائب. رقمنا الضريبي هو 100012226500003.

قطر

أتمت دولفين للطاقة المحدودة بنجاح خطوات التسجيل في نظام ضريبة لدى الهيئة العامة للضرائب. رقمنا الضريبي هو 5000436444.

البيانات الصحفية

فبراير 17, 2016 أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة

دولفين للطاقة المحدودة تبرم عقداً مع موانئ أبوظبي

أعلنت شركة دولفين للطاقة المحدودة اليوم أنها وقعت عقداً مع موانئ أبوظبي، المطور الرئيسي والشركة المشغلة للموانئ التجارية ومدينة خليفة الصناعية بأبوظبي،  لتركيب  وتجهيز المعدّات الخاصة بنظام تصليح الأعطال الطارئة في خطوط الأنابيب (EPRS) في منشأتها الجديدة في مدينة خليفة الصناعية.

تم توقيع العقد في مكاتب شركة دولفين للطاقة المحدودة  بحضور السيد عادل أحمد البوعينين، الرئيس التنفيذي لشركة دولفين للطاقة المحدودة؛ والكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي؛ فضلاً عن مسؤولين كبار آخرين من إدارتي الشركتين.

وبفضل مشروع نظام إصلاح الأعطال الطارئة في خطوط الأنابيب يمكن لشركة دولفين للطاقة المحدودة التدخل بسرعة لمعالجة أيّ ضرر قد يصيب خطوط الأنابيب البحرية التابعة لها (خط أنابيب التصدير في قطر 48 بوصة، والخط البحري المزدوج في قطر 36 بوصة).  يشتمل المشروع على تطوير قدرة إصلاح خطوط الأنابيب بما في ذلك التنظيم والموارد والتوثيق والعمليات التي تدعم التدخل والإصلاح في أقصر وقتٍ ممكن.

إن هذه المنشأة الجديدة التي تبلغ كلفتها 55 مليون درهم والتي تمتد على مساحة 45,388 متراً مربعاً في موقع استراتيجي في مدينة خليفة الصناعية، أُعدّت لاستيعاب جميع معدّات نظام الإصلاح، والتي سيتم تخزينها وصيانتها وإبقاءها جاهزةً للاستخدام عند الحاجة.

وأوضح السيد عادل أحمد البوعينين قائلاً: "إن مشروع دولفين للغاز يلبي 30٪ من احتياجات الطاقة اليومية في دولة الإمارات، ولذلك فإنه يُعدّ أحد الأصول الاستراتيجية المهمة. يمكّننا نظام إصلاح الأعطال الطارئة في خطوط الأنابيب من معالجة أي ضرر قد يلحق بخطوط الأنابيب البحرية التابعة لنا في أقصر وقتٍ ممكن، ما يعزز نهجنا في إدارة المخاطر والجودة والتميز. كما يسرّنا التعاون مع موانئ أبوظبي في هذا المسعى، فدعمها لنا شديد الأهمية لتوفير مخزون دائم من مصادر الطاقة في دولة الإمارات".

من جهته قال الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي  لموانئ أبوظبي: "تلتزم موانئ أبوظبي بدعم المشاريع الحيوية التي تتعلق باستدامة موارد الدولة ودعمنا  لمشروع دولفين للطاقة المحدودة يؤكد هذا الإلتزام من خلال توفير البنية التحتية الجاهزة والخدمات المتكاملة اللازمة لضمان توافر إمدادات الطاقة الطبيعية دون انقطاع". وأشار الشامسي إلى الاستثمارات الضخمة التي قدمتها موانئ أبوظبي في تصميم مدينة خليفة الصناعية وتكاملها التشغيلي مع ميناء خليفة لتوفر لعملائها وسائل مبتكرة تلبي متطلباتهم. وأضاف الشامسي أن الطريق المخصص لنقل الهياكل الضخمة هو أحد المرافق المبتكرة التي تضمها المدينة الصناعية والتي ستسهم في تسهيل أعمال دولفين للطاقة المحدودة عبر ميناء خليفة.

ومن المتوقع أن  يُمنح أول عقد رئيسي لتوريد إثنين من الإطارات المعدّة  لمعالجة خطوط الأنابيب البحرية    في نصف شهر أبريل المقبل، على أن يتم تسليمها في شهر أغسطس 2017. ومن المقرّر تسليم قاعدة الطوارئ البحرية الجديدة  في سبتمبر 2017،  بينما سيتمّ إنجاز مشروع نظام إصلاح الأعطال الطارئة في خطوط الأنابيب البحرية بداية العام 2018.

عودة