نفي

يرجى التكرّم بالإطلاع أن الموقع الالكتروني الوحيد لشركة دولفين للطاقة المحدودة هو www.dolphinenergy.com. وأيّ موقعٍ آخر يدّعي بأنه يعود لشركة دولفين للطاقة أو يمثلها أو يرتبط بها بأي شكل من الأشكال فهو موقع احتيالي مزوّر.

وقد علمنا بوجود مثل هذه المواقع المزوّرة وغير الشرعية في الآونة الأخيرة، ولذلك اتخذنا الإجراءات اللازمة في تبليغ السلطات المختصة بشأنها.

شركة دولفين للطاقة ومساهميها تسترعي انتباه السادة المعنيين بأنها لا ترتبط بأية علاقة بتلك المواقع المزوّرة والاحتيالية، ولذا فإن الشركة تخلي مسئوليتها عن المحتوى والرسائل والاتصالات والتعاملات الخاصة بتلك المواقع، كما تخلي مسؤوليتها من أي التزام قد ينتج من خلال التعامل أو التواصل معها، أو الاعتماد عليها في الحصول على المعلومات.

أغلق

تفاصيل التسجيل في نظام ضريبة القيمة المضافة ونظام ضريبة

الإمارات

أتمت دولفين للطاقة المحدودة بنجاح خطوات التسجيل في نظام ضريبة القيمة المضافة لدى الهيئة الاتحادية للضرائب. رقمنا الضريبي هو 100012226500003.

قطر

أتمت دولفين للطاقة المحدودة بنجاح خطوات التسجيل في نظام ضريبة لدى الهيئة العامة للضرائب. رقمنا الضريبي هو 5000436444.

البيانات الصحفية

يونيو 09, 2013 أبوظبي

في إطار دعمها لمبادرة أبشر دولفين للطاقة المحدودة تتعاون مع هيئة تنمية وأكاديمية اتصالات لتوفير فرص تدريب المواطنين الإماراتيين وتطويره.

 

أبوظبي، 9 يونيو 2013: أعلنت دولفين للطاقة المحدودة اليوم عن تعاونها مع هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية " تنمية " وأكاديمية اتصالات لتدريب 500 مواطن إماراتي وتأهيلهم للعمل في القطاعين العام والخاص خلال السنوات الخمس القادمة.

تأتي هذه الاتفاقية تكملة لمبادرة أبشر التي أطلقتها وزارة شؤون الرئاسة  وتدعم الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، بهدف تدريب الكفاءات الإماراتية وتطويرها وتوظيفها. وقد وقّعت شركة دولفين للطاقة المحدودة مع الوزارة في شهر مايو من العام 2012 اتفاقية تعاون من مرحلتين، الأولى تهدف إلى توظيف 100 مواطن على امتداد 5 سنوات حتى عام 2017. أما اليوم فنشهد تطبيق المرحلة الثانية والتي تأتي تحت شعار تعزيز استراتيجية التوطين واستثمار كل الوسائل والتقنيات الحديثة من أجل الحفاظ على بيئة عمل متطورة ومتقدمة.

وفي هذه المناسبة، استضافت هيئة تنمية بمقرها الرئيسي في دبي حفل التوقيع الذي يأتي تتويجاً لانطلاق المرحلة الثانية من الاتفاقية بحضور سعادة ناصر بطي الشامسي، مدير عام هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية؛ وابراهيم أحمد الأنصاري، مدير عام دولفين للطاقة المحدودة في دولة الإمارات؛ وعلي الشارد، الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات للخدمات القابضة.

وتعليقاً على هذا التعاون ذكر ابراهيم أحمد الأنصاري: "لا شكّ أنها خطوة واعدة إذ أنه سيكون لجهود مؤسستي التدريب الرائدتين هيئة تنمية وأكاديمية اتصالات دوراً بارزاً في إنجاح هذه المبادرة المهمة."

وأضاف الأنصاري: "من المهم  أنّ تُظهر شركات مثل دولفين للطاقة المحدودة دعمها لبرامج تعزيز استراتيجية التوطين، وأن تتعاون مع مؤسسات رائدة ترعى مصلحة المواطنين الإماراتيين وتحرص على تطوير كفاءاتهم. كما نعدّ هذه المبادرة دعماً لاستراتيجية شركتنا الداخلية."  

ويتوجه هذا البرنامج الجديد إلى المؤسسات في القطاعين العام والخاص، المشاركة في مبادرة أبشر والتي تتبع سياسة خاصة في مجال التوظيف والتدريب. وكانت وزارة شؤون الرئاسة قد اختارت هيئة تنمية لتنظيم هذه المتطلبات والتعاون مع الشركات المعنية لتلبية احتياجاتها. علاوةً على ذلك، ستوفّر هيئة تنمية السير الذاتية والمرشّحين لشغل الوظائف الشاغرة في هذه الشركات.

من جانبه، أشاد سعادة ناصر بطي الشامسي، مدير عام هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية "تنمية"، بهذه الاتفاقية وعلقّ قائلاً : "مهمّتنا أن نعمل على تطوير مهارات المواطنين وتأهيلهم لشغل وظائف مختلفة في القطاعين العام والخاص. ويظهر ذلك جليّاً في الاتفاقية التي أبرمناها مع مؤسسات رائدة مثل دولفين للطاقة المحدودة وأكاديمية اتصالات. ولا شك أن النمو الإقتصادي المستمر الذي تشهده الدولة يتطلّب زيادة في أعداد الموظفين الإماراتيين الذين سيستفيدون من تلك البرامج التدريبية على كافة المستويات المهنية والشخصية."

وفيما تتولى دولفين للطاقة المحدودة تمويل البرنامج، ستعمل أكاديمية اتصالات إلى توطيد روابط العلاقة مع تنمية لتوفير برامج تدريبية تركّز على 4 مجالاتٍ رئيسية: تطوير مهارات اللغة الإنجليزية والتحضير لمستلزمات العمل المستقبلي والتطوير الذاتي والعمل الجماعي. وتهدف هذه البرامج كلها لدعم الموظفين الحاليين الذين يحتاجون إلى تأهيل إضافي في مجال السكرتارية والإدارة والموارد البشرية والمبيعات ومبيعات التجزئة والعلاقات العامة؛ أو كل من يسعى لامتلاك هذه المهارات قبل الشروع في المسيرة المهنية.

ونوّه علي الشارد إلى الدعم الذي  تقدّمه أكاديمية اتصالات قائلاً: "نفخر بالمشاركة في هذه المبادرة  لأنها تتيح لنا فرصة عرض برامجنا التدريبية إلى جانب أحدث العروض المتوفرة اليوم. من حق كل مواطن أن يحصل على فرصة عملٍ وأن يتمتع بكافة الفوائد التي ينطوي عليها ذلك. وتفخر الأكاديمية بدورها في تهيئة المتدرّبين خاصةً أن هذا البرنامج سيوفر قاعدة أساسية لهم لبدء مسيرتهم حاملين شهادات معترف بها دولياً وخبرات عملية. وأخيراً نتطلع قدماً للعمل مع هيئة تنمية ودولفين للطاقة المحدودة من أجل تحقيق النجاح المنشود من هذا البرنامج المهم."

ومن المقرر انعقاد جلسات التدريب الأولى في 16 يونيو 2013

عودة